تم عقد الإجتماع الثالث للجنة التنسيق المشترك في 29 نوفمبر 2018، والتي نظمها المتحف المصري الكبير ومشروع الترميم المشترك بالمتحف المصري الكبير.

وناقشت اللجنة ثمار هذا العام وخطة المشروع المستقبلية لعام 2019، تحت إشراف د/ طارق توفيق، المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير، وأ/ماتسوزاكي ميزوكي، الممثل الأول لمكتب الجايكا بمصر.

بدأ الإجتماع بخطاب ترحيبي من د/ طارق توفيق وأ/ ماتسوزاكي ميزوكي وأ/ هيراكاوا نوبواكي، سكرتير عام مركز التعاون الدولي الياباني. وبعدها قام أ/ناكامورا ميكيو، مستشار مشروع الترميم المشترك للمتحف المصري الكبير بتقديم جميع الحضور ومن ثم استعرض د/ حسين كمال، مدير عام الشئون الفنية للترميم بالمتحف المصري الكبير ومدير مشروع الترميم المشترك بالمتحف، وأ/ نيشيساكا أكيكو، نائب مدير المشروع،  ما تم انجازه في المشروع. ثم بدأ ممثلي كل من خبراء لجان الأخشاب والأنسجة والنقوش الجدارية في عرض تفصيلي لتقدم العمل في القطع الأثرية التابعة للمشروع والتحديات التي واجهوها خلال هذا العام.

 بعدها قام أ/ ساكاموتو كيي، ممثل مشروع الترميم المشترك بمكتب الجايكا، بعرض شامل لمشاريع الجايكا الأخرى التابعة للمتحف المصري الكبير.

وأخيراً بدأت المناقشات عن الخطة المستقبلية للمشروع، والتي وافقت اللجنة من خلالها على إضافة قطعة أثرية خشبية جديدة لقائمة القطع الأثرية التابعة للمشروع، ليتم نقلها وفحصها وترميمها على يد أعضاء المشروع المصريين واليابانيين.